معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة

رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار، مملكة البحرين

شخصيةٌ رائدة في المشهد الثقافي والفني العربي، حيث قادت الجهود الوطنية الرامية إلى تطوير البنية التحتية الثقافية في مملكة البحرين للحفاظ على التراث وتنمية السياحة المستدامة. تشغل حالياً منصب رئيس هيئة البحرين للثقافة والآثار، وهي تعدّ الشخصية الأبرز في هذا المجال، إذ ترأست قبل منصبها الحالي حقيبتيّ وزارة الثقافة والإعلام ثم وزارة الثقافة.

وانطلاقاً من كونها مؤسس مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث، تعمل الشيخة مي دون كلل لتعزيز الثقافة والحفاظ على التراث العمراني البحريني.

كما جعلت بناء قدرات الشباب في مجالات التراث والتنمية الثقافية من أولوياتها الرئيسة، حيث أسست في هذا الإطار مبادرة “تاء الشباب”، وهي عبارة عن منتدى شبابي يحتضن المواهب البحرينية الناشئة ويعنى بنشر الحوار الثقافي فيما بينها.

من بين أهم إنجازاتها العديدة إدراج موقعيّ قلعة البحرين وطريق اللؤلؤ ضمن لائحة مواقع التراث العالمي، بالإضافة لإنشاء المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي.

تعتبر الشيخة مي قدوة يحتذى بها بالنسبة لمناصري الثقافة والتراث، وهي أول من حاز على جائزة كولبير للإبداع والتراث. كما وحصلت الشيخة مي عبر مسيرتها الحافلة على العديد من الأوسمة والجوائز وتعتبر الشيخة مي مؤرخة مرموقة لها سبعة مؤلفات.