الدكتور هنري كيم

المدير والرئيس التنفيذي، متحف الآغا خان، كندا

يعتبر هنري كيم مؤرخاً للتاريخ القديم وعالم آثار كلاسيكي اكتسب خبراته من خلال التدريب، وقد عمل في جامعة أكسفورد أستاذاً وقيّماً على مجموعات فنية وأدار العديد من المشاريع الرئيسية في متحف أشموليان بين عامي 1994 و2012، وذلك قبل انضمامه إلى متحف الآغا خان. ودرس في جامعتي هارفارد وأكسفورد وعمل محاضراً جامعياً في مجال العملات اليونانية القديمة. وشغل كيم بين عامي 2004 و2011 منصب مدير مشروع إعادة تطوير متحف أشموليان، والذي بلغت تكلفته 70 مليون جنيه استرليني. بعد ذلك، أصبح كيم مديراً لـبرنامج المشاركة الجامعية، وهو مشروع مدته ثلاث سنوات برعاية مؤسسة أندرو دبليو ميلون، ويهدف إلى توسيع نطاق استخدام مقتنيات المتحف في عملية التدريس ضمن الجامعة.