مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)

المملكة العربية السعودية

مركزالملك عبدالعزيزالثقافي العالمي (إثراء) هو واحد من أضخم مبادرات التنمية الاجتماعية  التي أطلقتها أرامكوالسعودية، بهدف دعم جهود المملكة في التنمية الاجتماعية والثقافية، مركزا  بشكل خاص على الإبداع في المجالات المعرفية. تتكامل فكرة هذه المبادرة مع رؤية 2030، وتسعى  إلى دفع عجلة التح ّول إلى مجتمع واقتصاد قائمين على المعرفة.

هذه الفكرة التي بدأت مبكرا قبل هذا الوقت مع زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله  بن عبد العزيز -يرحمه الله–لأرامكو السعودية يوم 20 مايو 2008م في احتفالها بمرور 75 عام ًا  على بداية أعمالها، حيث وضع حجرالأساس للمركزالذي يعتبرهدية أرامكوالسعودية للأجيال المقبلة، الأجيال التي تعني لنا الطاقة الحقيقية لهذا البلد.

يحمل المركزاسم جلالة الملك المؤسس عبدالعزيزبن عبدالرحمن آل سعود- يرحمه الله- عربون  وفاء وتقدير لدوره التاريخي في توحيد المملكة ونهضة شعبها، وسيسعى المركز إلى تقديم التراث العربي إلى العالم والاحتفاء به، بموازاة انفتاحه على ما هو مفيد ومناسب في ثقافات العالم.  لعل أبرز ما يقوم به المركزيتلخص في ثلاثة نقاط ًرئيسية: نشرالمعرفة ورعاية الإبداع والتواصل  الحضاري والثقافي مع العالم، هذا ما يجعله منبرا لإثراء الفكر وإلهام الخيال.