جابو أرورا

يعتمد فهم الصوفية، في جوهرها الأصلي، على التجربة. ويمكّن هذا العمل أربعة أشخاص في كل مرة من اختبار تجربة الصوفيين في تونس؛ حيث يتشاركون معاً طقوساً موسيقية وجدانية لاستكشاف آفاق روحية جديدة.