مهرجان البُردة

الأربعاء 14 نوفمبر 2018؛ اعتباراً من الساعة 10:00صباحاً في معرض 421، أبوظبي.

جائزة البُردة

الأربعاء 14 نوفمبر 2018 في تمام الساعة6:00 مساءً في جامعة نيويورك أبوظبي.

استشراف مستقبل الفنون والثقافة الإسلامية

اتنقل الى اسفل الصفحة

نبذة عن مهرجان البُردة

“تؤمن دولة الإمارات العربية المتحدة بتعزيز نهج الحوار وترسيخه بين الثقافات والفنون، واليوم نطلق مهرجان البردة كمنصةٍ جديدةٍ تسهم في إثراء الفن الإسلامي، وتحقق تواصلاً أوسع بين الأجيال عبر تعريف الأجيال الناشئة بمدى تنوع وجمال الفنون الإسلامية، وتشجيعهم على نقلها إلى العالمية.”

نورة بنت محمد الكعبي

وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات العربية المتحدة

الأربعاء 14 نوفمبر 2018

معرض 421 في تمام الساعة 10 صباحاً وحفل توزيع الجوائز في تمام الساعة 6 مساءً في جامعة نيويورك أبوظبي

يُعتبر مهرجان البردة مساهمة من دولة الإمارات تهدف إلى إثراء وإحياء وصون الفنون الإسلامية، وترسيخ مكانة الدولة منبراً ثقافياً وحاضنة للفنون. ويتضمن المهرجان برنامجاً متنوعاً يجمع بين جلسات حوارية، وسلسلة من المعارض، وعروض الأداء يشارك فيها نخبة من المفكرين والمبدعين والخبراء في المشهد الثقافي من مختلف أنحاء العالم لتبادل الرؤى والأفكار والعمل على تطوير مشاريع إبداعية مشتركة. يسعى المهرجان إلى تعزيز مشاركة الأجيال الشابة المبدعة، وتعميق ارتباطهم واعتزازهم بهويتهم الثقافية، وتشجيعهم على الابتكار والإبداع في الفنون الإسلامية وإثرائها.

المزيد

“أؤمن بأن الفنون والثقافة الإسلامية، متأصلة بطبيعتها في الإبداع و يمكنها أن تلعب دوراً إيجابياً في تقديم صورة فريدة وراقية عن الثقافة الإسلامية. كما أؤمن بوجود روابط تجمع ثقافات العالم من خلال الأدب، والتاريخ، والعلاقات التجارية. فهي تتفاعل وتتأثر ببعضها البعض، لكن إن نظرنا بدقة سنكتشف في كل منها سمةً فريدة تستحق أن نحتفي بها.“

هدى سميتسهوزن أبي فارس

المدير المؤسِّس، مؤسسة خط، هولندا

“يُعتبر مهرجان البُردة منبراً مؤثراً في الحوار العالمي حول المشهد الديناميكي للفنون والهندسة المعمارية الإسلامية. أرجو أن يسهم المهرجان في تعزيز المعرفة الثقافية والفنية حول الفنون والهندسة المعمارية الإسلامية.“

جيوفاني فونتانا أنتونيلي

مهندس معماري واستشاري أول، منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، إيطاليا

“يركز عملي على توظيف الثقافة والفن لتعزيز قيم التسامح وإحداث تأثير إيجابي في المجتمع. وإنه لشرف كبير لي أن أشارك في مهرجان البُردة الذي يجسد جميع تلك القيم.“

جابو أرورا

مخرج سينمائي والشريك المؤسس/ المدير الإبداعي، استديو تومورو نيفر نوز (TomorrowNeverKnows)، الولايات المتحدة الأمريكية

“يُشكل تناقص الفرص التي تتيح للجمهور التفاعل مع الفنون والثقافات التقليدية بشكل مباشر أحد أكبر التحديات التي نواجهها اليوم. فعلى الرغم من أن وسائل التواصل الاجتماعي باتت تنقل للناس الأفكار والصور الجديدة، إلا أنها تبعدهم عن التجربة العملية المباشرة للأعمال الفنية.“

الدكتورة ليزا دي لونغ

مديرة برامج التوعية، مدرسة الأمير تشارلز للفنون التقليدية، المملكة المتحدة

“آمل أن يسهم مهرجان البُردة في تعزيز الحوار والتفاهم المتبادل بين الناس على اختلاف خلفياتهم الثقافية.“

فاروق درخشاني

الأمين العام لجائزة الآغا خان للعمارة، سويسرا

“أثق بدور المنصات التي تهدف إلى تعزيز ودعم الفنون والثقافة. يمتلك مهرجان البُردة القدرة على دعم وتشجيع الفنون الإسلامية وصنّاعها على نطاق واسع. تواجه الفنون والثقافة الإسلامية حول العالم تحدياً كبيراً يتمثل في غياب مساحة للحوار، وهو ما يجعل مهرجان البرُدة منصة مهمة تخدم هذه الغاية.“

توريا الجلاوي

المدير المؤسس، 1-54 معرض الفن الأفريقي المعاصر، المملكة المتحدة

“أتمنى أن يكون مهرجان البرُدة نافذةً للعالم على الفنون والثقافة الإسلامية، وأن يسهم في إيصال الصورة الإيجابية الحقيقية للثقافة الإسلامية والدين الإسلامي.“

أنيسة حلو

شيف ومؤلفة كتب للطهي وصحفية ومذيعة واستشارية ومدونة، المملكة المتحدة

“تعكس مشاركتي في مهرجان البردة إلى جانب كوكبة من صناع التغيير، نظرتي التفاؤلية تجاه المستقبل، حيث يشكل الحدث منصة مهمة لتبادل الأفكار المبتكرة.“

رياض جقة

مهندس معماري، ورائد أعمال، وباحث، ومؤسس شبكة الشرق الأوسط للهندسة المعمارية، ومدير مختبر الشرق الأوسط للهندسة المعمارية، الإمارات العربية المتحدة

“يشرفني أن أشارك في مهرجان البُردة بصفتي مديراً لمتحف الآغا خان، لا سيما وأن رسالته الرامية إلى تعزيز فهم وتقدير الفنون والثقافة في العالم الإسلامي تتوافق تماماً مع مهمة متحفنا. شهدت الفنون تطوراً ملحوظاً في دولة الإمارات العربية المتحدة على مدى الجيل الماضي. وسنواصل البحث في المنطقة عن الأفكار والأساليب التي يمكننا من خلالها تعريف الجمهور في المنطقة والعالم بفنون العالم الإسلامي.“

الدكتور هنري كيم

المدير والرئيس التنفيذي، متحف الآغا خان، كندا

“تعتبر الثقافة والفنون الإسلامية من المواضيع بالغة الأهمية، لذا كان من المهم في هذا الوقت أن نفهم جميعاً تاريخ وغنى ثقافات العالم الإسلامي وتنوعها. يدعو مهرجان البردة شخصيات بارزة من داخل المنطقة وخارجها للتفاعل مع بعضها وبحث هذا الموضوع لاستنباط أفكار قيّمة، كما يسلط الضوء على ضرورة صون الإرث الثقافي للعالم الإسلامي من جميع جوانبه- سواء المادية أو المعنوية منها.“

الدكتورة فينيشيا بورتر

مساعد أمين المتحف، قسم الشرق الأوسط في المتحف البريطاني، المملكة المتحدة

“يعتبر المهرجان منصةً مهمةً لمناقشة الإرث الغني للفن الإسلامي من منظور معاصر، فهو يساعدنا على النظر إلى دور الفنون والثقافة الإسلامية في ظل التطورات التكنولوجية للقرن الحادي والعشرين.“

سارة رازا

قيّمة وناقد فني، الولايات المتحدة الأمريكية

“يقدم مهرجان البُردة فرصةً لبحث تطورات الثقافات والتقاليد الإسلامية حول العالم بشكل معمق. وسيشكل منصة فريدة لمناقشة مستقبل الفن والعمارة، خصوصاً مع التغييرات الحالية نتيجة التكنولوجيا، والتعددية، وتغير المناخ.“

مارينا تبسُّم

مديرة، مارينا تبسُّم أركتيكتس وحائزة على جائزة الآغا خان للعمارة لعام 2016، بنغلاديش

“تركز العديد من المتاحف الجديدة اهتمامها على الفن والثقافة والإرث الإسلامي، ويميل المزيد من فناني المنطقة إلى الاهتمام بهذا الإرث لإنتاج إبداعات فنية معاصرة. ومن جملة التحديات الكبرى على هذا الصعيد ضعف اهتمام جيل الشباب بالفن الإسلامي، واعتباره وسيلة دينية عوضاً عن شكل من أشكال الفنون الغنية.“

روكسان زاند

ائب رئيس مجلس الإدارة لمنطقة الشرق الأوسط والخليج، سوذبيز، المملكة المتحدة

معرض الصور

مهرجان البُردة بث مباشر عبر الإنترنت

الأربعاء 14 نوفمبر 2018

اشترك

لمعرفة آخر مستجدات مهرجان البردة 2018 والمهرجانات المستقبلية، يرجى إدخال بياناتك أدناه:

{{ errors.first('name') }}
{{ errors.first('email') }}